تقارير: كوريا الشمالية وراء قرصنة سوني


خلال الأسبوع الماضي تعرضت شركة سوني اليابانية و بالأخص فرعها للانتاج الفني " Sony Pictures " لعملية قرصنة غير مسبوقة و غير معروفة دوافعها خصوصا أن الهاكرز لم يوضحوا مطالبهم من خلال هذه العملية، لكن يبدو أن بعض التفاصيل بدأت تتوضح.

و كان فرع سوني " Sony Pictures " قد تعرض للاختراق بعد تعرض حواسيب الموظفين في الشركة  للقرصنة من طرف مجموعة من الهاكرز التي تقول أنها استولت على معلومات خطيرة و أسرار للشركة، و هددت مجموعة الهاكرز بكشف هذه المعلومات في حال لم تحقق الشركة مطالبها، و قد تفاجئ الموظفون حينما وجدوا حواسيبهم الخاصة مخترقة و عليها رسالة من طرف الهاكرز هي عبارة عن صورة هيكل عظمي و به رسالة موجهة إلى الشركة تشير إلى اختراقها و تهديد الهاكرز بالقيام بنشر أسرار الشركة، كما أنهم لم يتمكنوا من العمل على حواسيبهم المخترقة لأنها كانت مقفلة من طرف الهاكرز الذين ينتسبون إلى مجموعة (Gardian of Peace) المعروفة اختصارا بـ " GOP ".

موقع " The Verge " المتخصص أشار إلى أنه أجرى حوارا مع أحد الهاكرز المنتمين لفريق GOP الذي نفذ عملية القرصنة، و أشار إلى أن الهاكرز يريدون المساواة لكن الشركة ترفض ذلك من دون أن يقدم توضيحات أكثر، فيما أكد الهاكر أن هذه العملية لم تكن لتتم من دون تواطئ من داخل الشركة حيث أشار إلى أن هناك موظفين في سوني يشاركونهم نفس الأفكار حول هذا الموضوع.

من جهة أخرى ظهرت معطيات جديدة حول تورط دولة كوريا الشمالية في عملية القرصنة حسبما أشارت مصادر مختلفة من بينها الموقع المتخصص " Re/code " حيث أشار الموقع إلى أن شركة سوني بدأت في تتبع الخيط الرابط بين فريق الهاكرز GOP و دولة كوريا الشمالية بالإضافة إلى أن عملية القرصنة تمت من الصين.

و يبدو أن السبب وراء هذه الهجمة إذا ثبت أن الدولة الآسيوية متورطة فيها يعود إلى فيلم " The Interview " الذي أنتجته شركة سوني و سيتم عرضه خلال أواخر هذا الشهر و هو فيلم كوميدي يحكي عن قصة صحفي أمريكي يحصل على فرصة القيام بحوار حصري مع زعيم كوريا الشمالية لكن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA تطلب منه اغتياله، ويبدو أن سيناريو الفيلم هو ما أثار غضب المسؤولين الكوريين.

من جهة أخرى يبدو أن قراصنة GOP قد نفذوا فعلا تهديداتهم من خلال نشر أربعة أفلام جديدة من إنتاج الشركة على الإنترنيت و كان من المفروض أن يتم خروجها إلى صالات السينما في الشهر الحالي، و هذه الأفلام هي Annie، Mr. Turner، Still Alice، و To Write Love on Her Arms
Tag : أخبار
0 Komentar untuk "تقارير: كوريا الشمالية وراء قرصنة سوني "

Back To Top