بعد اتهامها بالتجسس.. سامسونغ تواجه " فضيحة " أخرى !

بعد اتهامها بالتجسس.. سامسونغ تواجه " فضيحة " أخرى !

يبدو أن الشركة الكورية الجنوبية " سامسونغ " لا تعيش هذه الأيام أفضل فتراتها، فبعد الاتهامات التي وجهت لها حول تجسسها على مستخدميها عن طريق خاصية الأوامر الصوتية المدمجة في أجهزة تلفزيوناتها الذكية خلال بداية الأسبوع الجاري، عادت من جديد بعض الجهات لتتهم سامسونغ بفرض الإعلانات على مستخدمي هذه الأجهزة.

التلفزيونات الذكية و التي شكلت خلال الفترة الماضية أحد عوامل نجاح شركة سامسونغ كانت هذه الأيام سببا في الهجمات و الإنتقادات التي و جهت لها، و كان أولها اتهامها باستغلال خدمة الأوامر الصوتية المدمجة في هذه الأجهزة من أجل جمع معلومات خاصة و شخصية عن المستخدمين و هو ما أكدته الشركة من خلال اتفاقية الاستخدام و التي تقول فيها سامسونغ لمستعملي خاصية الأوامر الصوتية بوضوح " يرجي ملاحظة أنه في حالة ما كان ما تقولونه يحتوي على معلومات شخصية أو حساسة فإن هذه المعلومات بالإمكان تسجيلها من طرف الجهاز و إرسالها إلى طرف ثالث "، و بررت الشركة الكورية الجنوبية هذه الممارسة بكونها تدخل في إطار تحسين خدماتها لمستعملي أجهزة تلفزيوناتها الذكية و ليس من أجل التجسس.

لكن المشكلة الجديدة التي ظهرت تتعلق بالإعلانات، حيث اشتكى عدد من المستخدمين أن الشركة الكورية الجنوبية تقوم بفرض إعلانات على مستخدمي تلفزيوناتها الذكية بشكل مفروض و عشوائي و تظهر هذه الإعلانات أثناء مشاهدة المستخدم للأفلام التي يتم تحميلها من مصدر مختلف بالإضافة إلى برامج البث المباشر و التي حدثت خصوصا لمستخدمي الجهاز في أستراليا بعد انقطاع البث بشكل متكرر ما بين 20 و 30 دقيقة لتظهر إعلانات خاصة بنوع من المشروبات الغازية.

سامسونغ لم تتأخر في الرد على الاتهامات و أشارت إلى أن ما حصل لم يكن مدبرا و إنما ناتج عن خطأ في تحديث الجانب البرمجي، لكن مصادر أخرى تؤكد أن الأمر قد يتعلق بتجربة من سامسونغ و قد تقوم بفرض الإعلانات في المستقبل على مستخدمي تلفزيوناتها الذكية.


Tag : أخبار
0 Komentar untuk "بعد اتهامها بالتجسس.. سامسونغ تواجه " فضيحة " أخرى !"

Back To Top